... نسخة للطباعه ...اضف الى المفضله

 

 

 

 
 

الاكثر تصفحا

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 ذاكرة الأثار والأستشراق

 

 

(عقرقوف) صرح أثري شامخ

عدد المشاهدات   1669
تاريخ النشر       16/03/2014 01:48 AM


نبراس الذاكرة
 

تعد عقرقوف من اهم المواقع الاثرية في العراق . وتأتي هذه الاهمية من ناحيتين. الاولى حيث تأكد ان هذا الموقع يضم العاصمة الكشية المعروفة بـ دور كوريكا لزور (حصن كاريكالزو) نتيجة الحفريات التي اجرتها مديرية الاثار القديمة في منتصف القرن الماضي ويرجع زمن تشييدها الى عهد الملك كوريكالوزو الاول (1400 ق.م ) وقد اكمل بناءها كوريكالوزو الثاني في (1345 ـ 1324 ق ـ م ) وتعاقب السكن فيها حتى الفترات الاسلامية المتأخرة . وتكمن الاهمية الثانية لموقع عقرقوف كونه يقع بالقرب من مدينه بغداد على بعد 25 كم الى الشمال الغربي منها وتعد الزقورة ( الصرح المدرّج ) اهم معالمها الاثرية وتظهر شامخة عن الارض المجاورة بنحو ( 57 م ) والتي لفتت انظار واهتمام الرحالة والسياح من مختلف الجنسيات منذ القرن السادس عشر الميلادي. وبذلك يتم ربط الماضي المجيد بالحاضر الزاهر.


وصف المدينة أثرياً

المدينة مستطيلة الشكل تقريبا تقع على حافة المنخفض المعروف بهور عقرقوف إذ شيدت على مرتفع من الارض الكلسية ( الارض الطبيعية ) بطول نحو 620/2 كم . ويتباين عرضها من جهة اخرى فيكون في الجهة الجنوبية الشرقية نحو 320م وفي وسطها حيث منطقة المعابد والقصور نحو 600م اللقى الأثرية
عثر فيها على مجموعة من اللقى الاثرية المهمة معظمها في الممر وتتمثل بعدد من الفخاريات وتشمل الاواني والجرار ذات الاحجام المختلفة ومن اهم ما عثر عليه من الفخاريات اناء بحجم كبير له فوهة مفتوحة وبدن مخروطي الشكل ينتهي بقاعدة قرصية مجوفة من الداخل. وقد عثر ايضا على مجموعة من الفخاريات من اواني وجرار تحمل نفس مواصفات الفخار الكشي الذي عثر عليه في مواقع مختلفة من العراق . وهذه الحفريات هي مجموعة من الخرز المصنوعة من احجار مختلفة بالاضافة الى خاتم من الصدف عليه نقوش بشكل حزوز متقاطعة

قناع امرأة في عقرقوف

ولعل اجمل واثمن ما عثرت عليه التنقيبات في تل ( ابو الشجر ) قناع لوجه امرأة مصنوع من مادة عجينة الزجاج ارتفاعة ( 4/5 سم ) وعرضه ( 4 سم ) مجوف من الداخل معمول بالقالب. وتظهر عليه اثار تشويه بسيط عند نهاية الانف وبداية الفم ومن المحتمل انه كان نتيجة الصب بالقالب . علما ان القناع قد طعم بمادة زرقاء كأن تكون اصباغا او حجرا ثمينا لعله الازورد انعقدا فوق العينين. ويوجد في الاذنين ثقوب في كل واحدة ثلاث ثقوب صغيرة نافذة ربما استخدمت للتعليق .وعند الرقبة يوجد مستطيل او طوق محفور . وعليه بقايا اصباغ سود . واسفل هذا الطوق توجد ثقوب دائرية صغيرة غير نافذة هي الاخرى كانت ملونة باصباغ سود . اما عن وظيفة هذا القناع فهل هو يمثل كاهنة رفيعة او زوجة امير او قد تكون إلهة فان القناع يجيب على هذه التساؤلات لانه هذا الشكل يعبر عن اهمية الشخص المعبر عنه بهذا القناع.

رياض العزاوي
 

 





   

   تعليقات القراء

 

الموضوع المنشور يعبر عن رأي صاحبه ... أضف أو صحح ما جاء في الموضوع
 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  

 

 
 
 
 
 
 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

Nbraas.com