... نسخة للطباعه ...اضف الى المفضله

 

 

 

 
 

الاكثر تصفحا

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 ذاكرة االحكومات

 

 

سياسة اميركا تجاه العراق في عهد الرئيس عبد الرحمن عارف

عدد المشاهدات   1971
تاريخ النشر       01/11/2014 05:14 PM


نبراس الذاكرة

 
عن دار الفراهيدي للنشر والتوزيع في بغداد صدر حديثآ وبطبعته الاولى لهذا العام كتاب (سياسة الولايات المتحدة الامريكية تجاه العراق في عهد الرئيس عبد الرحمن عارف 1966 - 1968 للدكتور محمد هاشم الربيعي والكتاب في الاصل هو أطروحه دكتوراه في فلسفة التأريخ الحديث المعاصر باشراف الدكتور سنان صادق حسين الزيدي ويقع في (288) صفحة ومن القطع المتوسط والكتاب غزير المادة.

يتناول المؤلف في كتابه هذا (سياسة الولايات المتحدة الاميركية في عهد الرئيس عبد الرحمن عارف حيث أدركت الولايات المتحدة الاميركية ان ثورة 14/ تموز /1958 قد نقلت العراق الى مرحلة جديدة تختلف بملامحها وسماتها العامة على وجه التحديد عن اوضاع ما قبل الثورة اذ لاسباب متعددة تراجعت العلاقات الدبلوماسية بين بغداد وواشنطن على الرغم من ان الاخيرة تميزت سياستها تجاه العراق في عهد الزعيم عبد الكريم قاسم بمرونة غير معهودة تزامنت مع انغماس الادارة الاميركية في الحرب الباردة ضد الاتحاد السوفيتي.

ثم خطا الاميركيون خطوات جديدة ومهمة الى امام بعد نجاح انقلاب (8/شباط /1963 وتسلم الرئيس عبد السلام عارف الجمهورية رئاسة في سياق تحقيق اهدافهم البعيدة بأبعاد العراق عن المعسكر الشرقي الى اقصى حد ممكن وقد ابدت واشنطن رغبتها بالتعاون مع الحكومة العراقية اقتصاديا وعسكريا وثقافيا في ضوء تغير موازين القوى على الصعيد الدولي اثناء الحرب الباردة آنذاك .
ويستعرض الكاتب ويحلل خلال ذلك الاحداث السياسية المحلية والدولية حيث اختار المؤلف اطار الدراسة الزمني بحيث بدأ من 17 نيسان 1966 اي اليوم الذي شهد تسلم الرئيس عبد الرحمن محمد عارف مقاليد السلطة في العراق ووقف عند يوم 17 تموز 1968 بنهاية حكم الرئيس عبد الرحمن عارف لتكون تلك المدة تشكل من وجه نظر الباحث في الاقل مرحلة متكاملة لها خصائصها اذ جاءت حافلة بالاحداث والمتغيرات على الصعيدي الداخلي والخارجي في العراق الذي دخلت علاقاته مع الادارة الاميركية مرحلة جديدة ميزتها عن المرحلة التي سبقتها ولاسيما بعد نشوب حرب 1967 بين الدول العربية والكيان الصهيوني.

وركز الباحث في الكتاب على العلاقات الدبلوماسية بين الولايـــــات المتحده الاميركية والعراق (17/نيسان /1966 ولغاية 17/ تموز 1968 وموقف الولايات المتحدة الاميركية من تنصيب عبد الرحمن عارف رئيسآ للجمهورية العراقية مع واقع العلاقات الدبلوماسية مع واشنطن وبغداد.
واشار الباحث الى تدهور الاوضاع السياسية والداخلية في العراق وتفاقم ازمة الحكم وموقف واشنطن منه. وتحدث المؤلف عن المصالح الاقتصادية الاميركية في العراق وموقف الادارة الاميركية من سياسة العراق النفطية والتبادل التجاري بين واشنطن وبغداد .
ان هذا الكتاب يعد من احدث الكتب التي ظهرت عن تاريخ العراق الحديث والمعاصر بتوفره على معلومات ما تجعله من اهم المراجع الحديثة عن العراق.

محمد ابراهيم محمد
 

 





   

   تعليقات القراء

 

الموضوع المنشور يعبر عن رأي صاحبه ... أضف أو صحح ما جاء في الموضوع
 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  

 

 
 
 
 
 
 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

Nbraas.com