... نسخة للطباعه ...اضف الى المفضله

 

 

 

 
 

الاكثر تصفحا

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 ذاكرة االحكومات

 

 

البتاويين في العهد الملكي

عدد المشاهدات   2033
تاريخ النشر       24/11/2014 08:53 PM


نبراس الذاكرة
 
 

جاءت تسمية محلة البتاويين من كلمة ( ألبتة ) وهي قرية من قرى مدينة الحلة وقد هجرها بعض أهلها ليستوطنوا في بغداد في بساتين هذه المنطقة كبستان ( مامو) وبستان الخس .
كانت قديما خارج أسوار بغداد وكان يطلق عليها منطقة البتاويين نسبة إلى أهل البتة الذين سكنوها ومارسوا الزراعة على أرضها فيقال عن ساكنها هذا بتاوي وسمي الحي بحي البتاويين .
كانت بيوت حي البتاويين تنتشر على جهتي شارع السعدون وكانت المنطقة مسجلة بدوائر الطابو باسم بستان (مامو) .وكان معظم سكان هذا الحي العتيد من اليهود العراقيين الذين كانوا يعيشون بانسجام وتناغم مع المسلمين في تلك الحقبة من الزمن.
ومن العوائل اليهودية التي كانت تقطن هذا الحي: بيت يوسف أبو سامي (شاموئيل) ، ونسيم حزقيل ، وبيت خضوري ميرلاوي، وصالح سلسون ، وبيت شاشا وسليم منشي ، وكرجي داود ... وغيرهم.
كانوا يمارسون طقوسهم الدينية بحرية تامة وكانت لهم كنيسة أو (التوراة ) في هذا الحي .
كانت معظم بيوتهم مكونة من طابقين ومبنية على الطريقة البغدادية ( بيت شرقي ) حيث يتوسطه فناء مفتوح ( حوش) ترى السماء منه وتحيط به الغرف العديدة وسلم يقودك منه إلى الطابق العلوي ، الذي يشبه تصميمه الطابق الأرضي والحوش مرصوص بالطابوق الفرشي، ويوجد سلم آخر يؤدي إلى ( السرداب ) القبو الذي كان يستخدمونه مخدعا للنوم أيام الصيف القائضة وكانوا يضعون طبقة من العاقول أو الشوك الأخضر المثبت على جريد سعف النخل يضعونها على الشبابيك التي تكاد تلامس سقف السرداب ويرشها أهل الدار بالماء كلما يبست أو جفت لكي تعطي ساكني السرداب هواء باردا .
كما كانت تستخدم العواميد ( الدنك ) التي ترفع البيت وهي مزخرفة في غاية الجمال والروعة لتضفي على البناء رونقا وبهاء ، أما أرضيات الغرف فكان يستخدم لها الكاشي الموزائيك بنقشات وزخرفات متنوعة تعطيها الألوان الجذابة اشراقآ وجمالا منقطع النظير.
وفي مطلع الخمسينات من القرن الماضي وبعد هجرة اليهود من العراق أصبح حي البتاويين خاليا من اليهود حيث سكنته العوائل البغدادية من المسيح والمسلمين وبمرور الأيام تحول الحي إلى منطقة تجارية وصناعية حيث كثرت المحال التجارية  والمطابع.


حسين شهيد المالكي

 

 





   

   تعليقات القراء

 

الموضوع المنشور يعبر عن رأي صاحبه ... أضف أو صحح ما جاء في الموضوع
 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  

 

 
 
 
 
 
 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

Nbraas.com