... نسخة للطباعه ...اضف الى المفضله

 

 

 

 
 

الاكثر تصفحا

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 ذاكرة الشعر

 

 

إلى الشاعر الكبير شاكر السماوي

عدد المشاهدات   1460
تاريخ النشر       21/12/2014 06:03 AM


نبراس الذاكرة

  

 

 لا يشاكر ... لا تموت

 

 

 ها يشاكر ... من صدك شو صار موتك !؟

ها يشاكر ... ما بعد نسمع يبو الطيبات صوتك !؟

ها يشاكر...،

أنتظر رنّة جرس منّك أخيره ؟!

تعبر الميّة وتعيش هواي كالوا :.

الدراويش الخذولك ياطويل الباع خيره !؟!

تالي من عدنه تروح بلايه رجعه ...

طلعت من العين رايات ومشاعل ،،

شبّت بكلبي أظن نيران ثورات ومعامل ...

طفرت من الروح دمعه ...

والربيع أنباك كل حسنه وخضاره ،،

والورد ذبلان يصرخ بالجزيرة !!

صاح دفّان الجروح ،

بالكبر شاعر ينوح ،

والغريب المات شايل ...

وحشة الدنيا الغفل عنها يروح ،

وحشة الاشعار والحب والموده ...

وحشة الغربة الحقيره !؟!

ها يشاكر ...،

ما تكلي اشلون هاي الدنيا تقبل ...

تنطفي بكاع الحزن كل يوم شمعه ،،

يندفن كل ساع شاعر ...

تنكتل بالراس غيره !؟

ها يشاكر ...،

ما تكلي اشلون هاي الدنيا تقبل ...

الخريف بعيد ياخذها المشاتل ،

والغصن بسكوت يذبل ...

والكمر صوب الجّبال السود يرحل ،،

والعشيرة بلا كمر ماهي عشيره !؟!

حقها هاي الروح تغضب ...

حقها هاي الروح تزعل ...

حقها لو شابت قهر هاي الظفيره ؟

واحنه وين نروح نسأل ...

جار يطرد صار جاره ،

واحنه وين نروح نسأل ...

قافل بنادم صبح بيبان داره ،

نبعه ما تحجي ويه نبعه ...

ورده تطلب ثار ورده ...

ديره زعلانه اعلى ديره !؟!

ها يشاكر ...،

يل على جفوفك اثر نيران طابع ،

يا سماوي ومن سبع موتات طالع ،

موتة الروح الملوله ...

موتة الراية الخجوله ...

موتة الياس وذبوله ...

موتة الكون وذهوله ...

موتة الفكرة العميقه ،

موتة السدره الصديقه ،

موتة الانسان عاري ...

نص عذابات وزنازين وفواجع !

والجماهير التشيع جنازتك جانت غفيره ...

بيها عمال وفلاليح وعوانس ،

بيها طلاب المدارس ،

بيها صيحات العصافير السجينه ،

بيها صرخات الزرازير الرهينه ،

بيها كل ضايع وسط ليل المدينه !

والشّواطي هادله الزيج وتصيح ...

مات من ذل الشدايد ،

مات ربان السفينه !؟

لا يشاكر ...،

زعلت السبوّره منّك ...

يسأل الطبشور عنّك ...

يا معلّمنه عليك اليوم كل رحلة حزينه !

يا معلّمنه عليك اليوم وحشتنه جبيره ...

والدّموع السالت الموتك يبو طلعت جثيره !؟!

لا يشاكر ...

ليش جا خنت أمنياتك ؟

جم كتاب الينتظر منك تطبعه ؟

جم قصيدة التنتظر عنوان بغيابك تعاني ؟

جم سجين الينتظر لمسة فرح وشجم أسيره ؟!؟

لا يشاكر ...

ليش باغتني مماتك ؟

ليش ما واحد سمع بيهم صلاتك ؟

ليش طشرتنه العواصف ؟

ما تخابرني بعد والشّوك عاصف !

والرقم يصبح أثر من غير هاتف !؟

يا عجايب ...

يا غرايب ...

كل شبر مّن الارض عايش عذابات ومصايب ...

يا قهر يا ضيم يا توقيف ياليل ومواعيد وطلايب ...

خانتك روحك وهي بكل شي خبيرة !؟!

لا يشاكر ...،

خانك الكلب الشجاع ...

يوم سلّم نبضك الريح الخفوت !

خانتك شمسك طفت وكت البرد والانهمار ،

خانك الطير الجلد ليغاد طار ...

خانك الدم الشحيح ...

خانك الجسم العظيم الطاح وكت الانهيار !!

خانك الليل وصمد بس النهار ،

خانتك نفسك وهي دار العلم والكهنوت !!

خانتك هاي الحضاره ،

خانتك ذيج الحضاره ،

خانتك دنيا الاماني ...

خانتك راية فرح فوك البيوت !؟

واليواسي الروح ويجيب السعاده ...

موتتك صارت وكت شهر الشهاده ...

أعتقد بالصّار حكمه ،

أعتقد يختار خلاّنه الحسين ويعتنيهم ...

ياخذ الطيبين صوب الملكوت !!

لكن الياذي المشاعر ،

مات بلبلها الحديقه ...

عاشت دهور العكارب ،

عاش عمرين وثلاثة العنكبوت !!

لا يشاكر ...،

أختلط عندي الخيال ويه الحقيقه ...

ما بعد شعرك أسمعه ؟

ما بعد تكتب رسايل ؟

ما بعد عودك يوزع بالتقاسيم الرشيقه ...

ما بعد نقره بنشيدك ؟

ما بعد نلمس "يسارك" ...

ما بعد ايدي تنام براحة ايدك ؟

ما بعد يجمع عشك ذيج الحمامات الطليقة ...

ما بعد توصل عبر أميال ضحكات الطفل ذيج الزغيره ؟

لا يشاكر ...،

 

 

وين ماشي بذكرياتك ؟

وين دافن كركراتك ؟؟

ما تكفّي كبور كل كاع الغرب تاخذ رفاتك !

ذات كل مخلص وفي بالناس ذاتك ...

ذات كل عاشك يحب هاي البلاد !

ذات كل ثاير لبس ثوب الحداد !؟

طائر الفينينق يرجع حتى لو يصبح رماد ...

سيرتك كلها تجارب وانفعالات ومواقف واعتقاد ...

ينبهر كلمن قراها اشلون سيره !؟

لايشاكر...،

خلفّت فركاك بالدلال وجعه ...

ما تشافي المنجرح كلّ السوالف ،

ما تفيد المنجرح كاسات جعّه !!

والكلب دون الربع ألمن يوالف ؟؟

والكلب دون الحبايب شنهي نفعه ؟؟

ما يرد بعد الكتل طير الكناري ...

ما يرد ذاك الغريب بغير تابوت وسواد ،

ما ترد بعد الذبح للماي بجعه !!

ما ترد بعد الدفن روحك يمحبوبي الاميره !؟!

لاكن الاكدر اكوله :

ما تموت وتبقى عايش ...

ما يموت الخط على خدود الكمر أحله القصايد ...

ما يموت الصاغ من روحه شذر كلّ الكلايد ...

ما يموت اليمتلك تاريخ حافل بالبطولة ،

ما يموت العاش كل عمره تحدي ...

ما يموت العاش كل عمره رجوله ...

ما يموت العاش صامد !!

ما يموت العاش كل دهرة جرح ينزف مواويل وأغاني

ما يموت العاش أوّل ...

بس يموت العاش الثاني !

ما يموت الدك على الحيطان رايات المسيرة !

ما يموت الجان يهتف بالشوارع ...

ما يموت النام متوسّد حجر وكت الظهيره !؟!

وانه ما عندي أختيار بشسفرتك غير السكوت

لا يبو حلو المعاني ،

لا يبو الشيب اليلالي ...

لا يغالي ...

لا يبو شموع وقناديل وتواشيح وصواني ...،

لا يشاكر ... لا تموت !؟!

لاتموت!

لاتموت!؟

لاتموت !؟!

 سعد صاحب

 

 





   

   تعليقات القراء

 

الموضوع المنشور يعبر عن رأي صاحبه ... أضف أو صحح ما جاء في الموضوع
 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  

 

 
 
 
 
 
 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

Nbraas.com